دير الزور: مجموعة جديدة من عناصر النظام تغادره نحو الميلشيات الإيرانية

جسر: المياذين:

علم مراسل جسر في مدينة المياذين شرق دير الزور أن ٥٠ عنصراً مما يعرف بالدفاع الوطني التابع لنظام الأسد، قد غادروا أماكن عملهم، دون اخطار قادتهم، وانضموا إلى الميلشيات الايرانية العاملة في المدينة.

العناصر برروا ذلك بتدني الأجر الذي يتقاضونه لدى النظام، والذي لا يزيد عن ٥٠ ألف ليرة سورية، ولتأخر مخصصاتهم، حيث لم لم يقبضوا رواتبهم منذ شهرين، بينما تدفع الميلشيات الإيرانية بانتظام رواتب تفوق المئة ألف ليرة، اضافة لاعانات غذائية لأسر المتطوعين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق