بحث إقامة منطقة آمنة في سوريا في لقاء أكار وجيفري

بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، مع الممثل الأمريكي الخاص لشؤون سوريا، جيمس جيفري، مسألة إقامة منطقة آمنة شرق نهر الفرات، وأعرب عن انزعاج أنقرة من لقاءات مسؤولين أمريكيين مع قياديي تنظيم ي ب ك/ بي كا كا الإرهابي.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، في بيان الإثنين، أن أكار التقى مع جيفري، في مقر الوازرة بأنقرة.

وذكر البيان أن الجانبان بحثا مسألة إقامة “منطقة آمنة” شرق الفرات، وآخر المستجدات في سوريا ولا سيما مكافحة داعش.

وشدد أكار خلال اللقاء على ضرورة اقامة المنطقة الآمنة بالتنسيق بين تركيا والولايات المتحدة، وإخراج عناصر تنظيم ي ب ك/ بي كا كا الإرهابي من تلك المنطقة وتدمير التحصينات فيها.

كما أكد ضرورة سحب الأسلحة الثقيلة من يد عناصر التنظيم، و”تهيئة الظروف المناسبة لعودة أشقائنا السوريين المُهجرين إلى منازلهم”.

ولفت إلى أن نضال تركيا ليس ضد الأشقاء الأكراد والعرب وبقية المكونات العرقية والدينية في المنطقة، بل ضد إرهابيي داعش و”ي ب ك/ بي كا كا”.

وأعرب أكار لجيفري عن انزعاج تركيا من لقاءات مسؤولين أمريكيين مدنيين وعسكريين رفيعي المستوى مع قياديي المنظمة الإرهابية “ي ب ك/ بي كا كا” في سوريا.

وأشار البيان إلى أن الوفدان العسكريان لتركيا والولايات المتحدة اتفقا على مواصلة الأعمال المشتركة في مقر الوزارة بأنقرة اعتبارا من الثلاثاء حيال إقامة منطقة آمنة في سوريا.

المصدر: الاناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق