عشيرة الدمالخة تكشف أسماء القصر الذين تعرضوا للضرب من عناصر قسد (فيديو)

كشفت عشيرة “الدمالخة”  السورية في بيان رسمي لها، عن أسماء أطفال قصر، بينهم فتاة، قام عناصر من قسد بتعذيبهم بسبب رفضهم التجنيد الإجباري في منبج، بعد تسريب مقطع فيديو قبل أيام عن الواقعة ضمن مناطق سيطرة قسد.

وأوضح البيان أن الأطفال القصر الذين ظهروا في مقطع الفيديو المتداول هم من أبناء عشيرة الدمالخة وهم:” سعید خضر أبن إسماعيل و مها ” و الثاني ” زهير سالم أبن حاتم وشكران ” و الفتاة ” غفران العيسى بنت حسین و زهيدة “.

ودعا البيان أبناء العشيرة في مناطق سيطرة “قوات سورية الديمقراطية” إلى الخروج بمظاهرات سلمية تطالب بخروج تلك القوات من مناطقهم، والإفراج عن المعتقلين من نساء و شباب في سجون قوات سورية الديمقراطية ومحاسبة العناصر التي أساءت لأبنائها وبناتها.

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي يوم السبت، مقطع فيديو لعناصر من قسد يقومون بإهانة صبيين وفتاة دون سن الثامنة عشر، في إحدى مناطق سيطرتها لرفضهم التجنيد الإجباري.

ويظهر في الفيديو ، أحد عناصر “قسد” وهو ينزل المعتقلين  من إحدى سيارات الدفاع الذاتي التابعة للإدارة الذاتية، قبل ان يباشر بالاعتداء عليهم بالضرب بشكل عنيف والركل يقدميه على أجسادهم ووجهوهم.

وطالب رئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف الوطني “أحمد رمضان”، القوات الأمريكية المسؤولة عن الأمن في منبج بفتح تحقيق فوري في جريمة تعذيب وضرب مدنيين سوريين، بينهم فتاة على يد عناصر قسد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق