نواب عراقيون سنّة يهددون بتدويل قضية دفن جثت عشرات “المخطوفين”من ابناء مناطقهم دون تحقيق حكومي

جسر: متابعات:

أعلن «تحالف القرار العراقي» الذي يتزعمه رئيس البرلمان الأسبق أسامة النجيفي عن العثور على 82 جثة في منطقة جرف الصخر شمال محافظة بابل. وفيما استغرب التحالف الصمت الحكومي حيال ذلك؛ فقد هدد النواب السنّة بتدويل القضية.
وقال التحالف في بيان أمس إنه تم العثور على «إحدى وثلاثون جثة لرجال ونساء وأطفال، بعضها جثث مقطعة الأوصال، سبقتها إحدى وخمسون جثة، دون أن يصدر عن الحكومة بيان أو تعليق أو فتح تحقيق بالأسباب التي راحت هذه الأرواح ضحية لها، ومن هم المجرمون الذين ينفذون هذه المجازر بعيداً عن رقابة الدولة والقانون». وأشار البيان إلى أن «(تحالف القرار العراقي) إذ يدين ويستنكر هذه الجرائم الوحشية، يشير إلى قضية ما زالت تمثل جرحاً عصياً، هي قضية المفقودين والمغيبين في الصقلاوية والرزازة وسامراء وغيرها من المناطق التي شهدت عمليات الاختطاف، وبرغم كل المطالبات، عجزت الحكومة عن الإجابة أو فتح تحقيقات منصفة للضحايا وأهلهم».
ولفت «تحالف القرار» إلى أنه «أمام هذا الوضع؛ يحمل (تحالف القرار العراقي) الحكومة العراقية المسؤولية كاملة عن استمرار هذا التجاهل، وإذا ما استمر ذلك، وعجزت الحكومة عن القيام بواجباتها القانونية والأخلاقية، فإن (تحالف القرار) سيلجأ لعرض هذه الجرائم على المجتمع الدولي».

يذكر أن منطقة جرف الصخر، هي منطقة يقطنها “سنيون”، وتعاني من عمليات انتقامية واسعة من قبل ميلشيات “شيعية” تشرف عليها إيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق