العثور على جثة امرأة في حديقة جامع بالمزة والجاني زوجها

عثر على جثة امرأة مرمية في حديقة جامع بالمزة بدمشق، ومن خلال معاينة الجثة تبين أنها قد تعرض لكدمات وسحجات على العنق.

وذكرت صفحة وزارة الداخلية على “فيس بوك” أن الجثة تعود لسيدة تدعى “زهرة.ح”، وهي متشردة وتعمل كخادمة في المنازل، وبالتحقيق تم إلقاء القبض على زوج الضحية.

واعترف القاتل “محمد.ح” أنه قتل زوجته خنقاً بعد التخطيط المسبق للجريمة بقصد سرقة ما بحوزتها من مبالغ مالية ومصاغ ذهبي، لأنها أصبحت ترفض إعطائه أي مبالغ من عملها في التسول والخدمة في البيوت،حيث توجه إلى مكان وجود الضحية بحديقة جامع في محلة المزة، بعد شراء قفازات طبية من إحدى الصيدليات، وقام باستدراجها إلى بهو الجامع وارتدى القفازات بعد مغافلتها واقترب منها وبدأ بخنقها بكلتا يديه حتى سقطت على الأرض وارتطم رأسها بشجرة وتابع خنقها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة وفارقت الحياة.

وقام الجاني بسرقة ما كان بحوزتها، إذ وجد خمسين ألف ليرة سورية وجوال، وخاتم ذهب كانت ترتديه، وتخلص الجاني من القفازات بدفنها في الترابـ وباع خاتمها بـ ٤٧ ألف ليرة.

كما اعترف بإقامته علاقات “زواج عرفي” مع عدة نساء بقصد تشغيلهن بالتسول لقاء المنفعة المادية ومن بينهن المغدورة “زهرة”، والمقبوض عليها  “أ . أ ” التي اعترفت بأنه يطلب منهن العمل في مجال التسول لقاء المنفعة المادية، وكان على خلاف دائم مع المغدورة مما جعلها تترك المنزل وتنام في الحدائق العامة.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق