رجل يلقى مصرعه في عرض الفرات بطلق ناري من ضابط في ميلشيات النظام في “بقرص”

جسر: ريف دير الزور الشرقي:

قتل مدني مجهول الهوية يوم الاثنين الماضي في حوالي الساعة الخامسة فجراً، عندما حاول التسلل سباحة عبر نهر الفرات من بلدة الشحيل الخاضعة لسيطرة قوات سورية الديمقراطية نحو بلدة بقرص الخاضعة لسيطرة النظام.

ووفق مراسل جسر في بلدة بقرص، فقد نبه عناصر من الفرقة الثالثة يتمركزون فيما يسمى ببيوت “الهجر” الرجل عدة مرات، لكنه لم يستجب وربما لم يسمع النداءات، وواصل السباحة، فبادر ضابط متمركز هناك، يدعى “حسن” وينحدر من ريف مدينة جبلة، باطلاق النار على السباح المجهول، ليقتله في عرض النهر، الذي جرف جثته مع تياره دون معرفة أي معلومات عنه.

يذكر أن تلك المناطق تشهد عدة محاولات للتسلل ، أغلبها من قبل المدنيين الذين يعبرون لرؤية ذويهم في مناطق سيطرة النظام في الشامية و غالباً ما تكون نهاية عمليات العبور تلك الاعتقال على أيدي عناصر النظام، و هذه المرة كانت القتل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق