الميليشيات الشيعية تحيي ذكرى يوم عاشوراء في المدن السورية المحتلة

مجالس العزاء عُقدت في دمشق وحلب وتدمر والبوكمال

جسر: تقارير:

أحيت الميليشيات الشيعية التابعة للحرس الثوري اﻹيراني ذكرى يوم عاشوراء، وأُقيمت مراسم إحياء الليلة في غالبية المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات المذكورة.

مجلس عزاء لميليشيا “لواء فاطميون”

 

واكتست شوارع المدن التي تنتشر فيها الميليشيات الشيعية وساحاتها برايات ولافتات حملت عبارات طائفية، وعُقدت مجالس العزاء بمشاركة رجال دين شيعة من إيران والعراق.

ونشرت حسابات تابعة للواء فاطميون اﻷفغاني صوراً لعناصرها في مجالس العزاء المقامة  في كل من حلب وتدمر والبوكمال.

مجلس عزاء لميليشيا “لواء فاطميون”

 

ولم تغب مظاهر إحياء ذكرى مقتل الحسين عن شوارع العاصمة دمشق، التي تشهد منذ مطلع محرم الجاري تشديدات أمنية تزامنت مع تحضيرات الميليشيات الشيعية ليوم عاشوراء.

فشهدت العاصمة تكثيفاً للدوريات اﻷمنية في محيط المدينة القديمة، وتعرض المارون بها لتفتيش شخصي.

 

نقطة تفتيش في محيط المدينة القديمة

 

ورصد مراسل موقع “صوت العاصمة” وجود سيارات لبنانية تُقل عناصراً من ميليشيا حزب الله اللبنانية، وانتشاراً مكثفاً لعناصر من جنسيات مختلفة يراقبون المارة على طول الطريق الواصل إلى مقام السيدة رقية، وكانت الميليشيات قد استبدلت الرايات الحمراء المحيطة بالمقام، برايات سوداء حداداً في ذكرى مقتل الحسين.

عناصر أجنبية في محيط مقام السيدة رقية

وزادت قيادة الميليشيات في عدد عناصرها المكلفين بحراسة البوابات الحديدية التي تفصل منطقة المقام عن المناطق السنية المجاورة لها.

بوابات حديدية محروسة تفصل المقام عن جواره السني
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق