مشاورات قد تصل ببشار الأسد إلى جامعة الدول العربية

جسر: متابعات

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن سوريا دولة عربية مهمة وهناك مشاورات فيما بين الدول العربية للتوافق حول التوقيت الملائم والمناسب لعودتها إلى الجامعة العربية بعد إزالة محنتها، والعمل على تنفيذ المسار السياسي.

 

وقال شكري في تصريح صحفي، عقب اجتماع وزراء الخارجية العرب، يوم أمس الثلاثاء، نقله موقع “اليوم السابع” بشأن مناقشة موضوع عودة سوريا في الاجتماع، إن الموضوع لم يتم تداوله بشكل واسع.

وبين شكري أنه بعد إزالة محنة سوريا والعمل على تنفيذ المسار السياسي، فستكون بالتأكيد هناك فرصة أخرى ومزيد من الحوار فيما بين الوزراء العرب لتحديد التوقيت الملائم لهذه العودة.

وأشار وزير الخارجية إلى أن الاجتماعات تناولت العديد من القضايا العربية على رأسها القضية الفلسطينية، بالإضافة إلى سوريا واليمن وليبيا، كما ناقش الوزراء قضايا الإرهاب وسبل القضاء عليه على المستوى العربي والمستوى الدولي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق