ما علاقة إقالة جون بولتون بزعيم كوريا الشمالية؟

جسر: متابعات

كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يوم أمس  الأربعاء، عن الدوافع الحقيقة لإقالة مستشاره للأمن القومي جون بولتون.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن ترامب اعتبر بولتن “ليس ذكياً” وخصوصاً في تصريحاته التي اعتبرت تهديداً لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون.

كما انتقد ترامب  علاقة بولتون المتوترة بزعيم كوريا الشمالية الذي التقاه ترامب ثلاث مرات لإجراء محادثات بشأن ترسانة بيونج يانج النووية، ووصفه مراراً بأنه “صديق”.

ويعود التوتر بين الاثنين إلى مطلع عام ٢٠١٨ عندما قال بولتون إن إزالة أسلحة ليبيا النووية في ظل حكم معمر القذافي يجب أن تكون نموذجاً لكوريا الشمالية، في تلميح إلى تعاون القذافي مع المجتمع الدولي، إلا أن تصريحاته اعتبرت تهديداً لكيم لأن القذافي تم إسقاطه بطريقة عنيفة بعد اندلاع الثورة في ليبيا.

وقال ترامب لصحفيين “لم يكن ذلك تصريحاً جيداً .. فقط انظروا إلى ما حدث للقذافي”. مضيفاً “لقد تراجعنا بشكل سيء للغاية عندما تحدث جون بولتون عن النموذج الليبي .. فهو يستخدمه للتوصل إلى اتفاق مع كوريا الشمالية”.

وبين ترامب أن كيم لم يكن يريد التعامل مع جون بولتون، وأنه لا يلوم كيم بعد ذلك، مبيناً أن هذا التصريح لا يدل على صرامة بل على عدم ذكاء.

وكان الرئيس الأمريكي قد أقال بولتون مؤكداً أن لديه خمسة مرشحين، ويتوقع أن يعين خلفاً له الأسبوع المقبل. في وقت ينفي فيه بولتون إقالته ويقول أنه استقال.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: النص محمي !!
إغلاق