تغريم تركي بـ ٦٤ ألف ليرة لتشغيله عائلة سورية بشكل غير رسمي

جسر: متابعات

غرّمت مؤسسة الضمان الاجتماعي مزارعاً تركياً في ولاية أنطاليا بتركيا، بمبلغ 65 ألف ليرةإثر قيامه بتوظيف عائلة سورية في مزرعته بشكل غير رسمي.

ووفقاً لما ترجمه موقع “الجسر ترك” نقلاً عن صحيفة “هبرلار” فإن الموطن “حلمي يوكسل” تعرف على العائلة السورية منذ عام، ووفر لأفرادها الخمسة سكناً دون مقابل مادي في منزل مؤلف من طابق واحد يقع بجانب محل إقامته في قضاء غازي باشا.

وبين حلمي أن تلك العائلة بدأت بمساعدته في بعض الأحيان بشؤون مزرعته، قبل أن تتعرض ابنتهم لإصابة لم يتم الكشف عن طبيعتها، نُقلت على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، وهناك أبلغت إدارة المستشفى مؤسسة الضمان الاجتماعي عن ملابسات الإصابة. وقال أفراد العائلة السورية للجنة المؤسسة إنهم يعملون لدى المزارع التركي، ما دفع مسؤولي المؤسسة لاتخاذ قرار بتغريم المزارع مبلغ 28 ألف و 454 ليرة تركية لقاء توظيفه السوريين دون استخراج ضمان صحي لهم، وذلك خلال شهر نيسان / أبريل من العام الحالي.

وتلقى حلمي غرامة أخرى بعد نحو شهر من مؤسسة التشغيل والتوظيف التركية “İŞKUR”، بلغت قيمتها 7 آلاف و 130 ليرة تركية لقاء كل فرد من أفراد العائلة السورية، ما يعادل مجموعه 35 ألف و 650 ليرة، وناشد المزارع المسؤولين الأتراك والجهات الحكومية للعدول عن الغرامات، نافياً توظيفه السوريين، ومشيراً إلى أنهم قاموا بمساعدته فقط في بعض الأحيان بعد أن ساعدهم بتأمين سكن لهم دون مقابل مادي.

وبين أن أفراد العائلة السورية قالوا لمسؤولي الضمان الاجتماعي إنهم يعملون لديه خوفاً من ترحيل السلطات لهم خارج تركيا، وختم المزارع التركي حديثه بالقول إنه تقدم باعتراض قانوني على الغرامات المفروضة بحقه، مشيراً إلى أنها تسببت بإرهاقه وأرقه ليلاً لعجزه عن سدادها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق