رصاص الجندرما التركية ينهي حياة شاب سوري كفيف البصر حاول الدخول مع عائلته إلى تركيا

جسر: خاص:

المواطن عبد الرحمن حاج بكور

تناقلت صفحات محلية في محافظة إدلب، صورة لشاب سوري، قالت أنه قضى برصاص حرس الحدود التركي “الجندرمة”، خلال محاولته عبور الحدود مع عائلته، هرباً من التصعيد العسكري اﻷخير ضد المنطقة.

من جهته أكد “محمد حاج إبراهيم”، وهو إعلامي في بلدة “دركوش” لـ”جسر” نبأ استشهاد شاب كفيف يدعى “عبد الرحمن حاج بكور” برصاص حرس الحدود التركي، أثناء محاولته العبور إلى الأراضي التركية، قرب البلدة غربي إدلب.

يذكر أنّ عشرات السوريين قضوا برصاص الجندرمة التركية، خلال محاولتهم الدخول إلى الأراضي التركية التي باءت بالفشل على طول الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق