هجين: قسد تقتل “نواف الزعيم” أمس.. وابن عمه يطلق النار على طفل أثناء تشييعه

جسر: ريف ديرالزور الشرقي:

هجين صباح اليوم/جسر

داهمت دورية من القوات الخاصة التابعة ﻷسايش HAT، في وقت متأخر من ليل أمس اﻷربعاء، منزل “نواف الزعيم”، القيادي السابق في قوات سوريا الديمقراطية، في هجين بريف ديرالزور الشرقي.

وأفاد مراسل “جسر” في المنطقة عن سماع أصوات اشتباكات باﻷسلحة النارية عند الساعة الواحدة بعد منتصف ليل أمس اﻷربعاء.

نواف الزعيم/جسر

وعلم مراسلنا أن مشادة كلامية بين “نواف الزعيم” والقوة القادمة ﻻعتقاله، تطورت إلى شجار تحول إلى اشتباك باﻷسلحة النارية أودى بحياته، إثر إصابته بطلق ناري في صدره.

وأشار مراسل “جسر” إلى أن تشييع “الزعيم”، صباح اليوم الخميس، شهد إطلاق نار أدى ﻹصابة “محمد صالح الشملان” 15 عاماً، بطلق ناري من مسدس ابن عم “نواف”، واسمه “ثابت”، الذي أدعى أن “الشملان” هو من بلغ الدورية عن ابن عمه، ما أدى للمداهمة ومقتله.

مراسل جسر أشار إلى تذمر جيران “الزعيم” من سلوكه، ومن اﻷعمال غير المشروعة التي يباشرها؛ من تهريب واتجار بمواد ممنوعة. ونقل عن مصادر محلية، أن المداهمة جاءت بعد بلاغ من اﻷهالي يتعلق بإتجاره بالمخدرات.

يذكر أن “نواف الزعيم” صاحب سجل جنائي حافل، وسبق أن أقدم على قتل أخيه قبل شهر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق