هدد ثم نفذ … قنابل تنظيم داعش تستهدف منزل مدير مشفى الطيانة

جسر: ريف دير الزور

أقدم مجهولون يرجح أنهم ينتمون لتنظيم داعش، بعد ظهر اليوم، باستهداف منزل الدكتور “م.س.م” وهو مدير مشفى الطيانة بريف دير الزور، بقنابل يدوية دون تسجيل إصابات تذكر.

وقال مراسل جسر إن “مجهولين وضعوا ورقة على باب منزل الطبيب منذ أيام، تلزمه بدفع مبلغ ثلاثة ملايين ليرة، محذرين إياه من تجاهل الدفع، ونظراً لأنه لم يستجب، وضعوا على باب منزله قطعة قماش، الأمر الذي يعني أنه “مرتد” وسينال جزاءه”.

وأكد مراسلنا أن الطبيب لحظة الهجوم كان قد غادر منزله من الباب الخلفي، وبقيت عائلته في غرفة الضيوف إلا أنها لم تتعرض لأذى.

منزل مدير مشفى الطيانة/ خاص جسر

ويواصل ما يسمى “ديوان الزكاة” في تنظيم “الدولة الإسلامية” فرض ضرائبه على التجار والميسورين في ريف ديرالزور، عبر لصق أوراق على أبواب بيوتهم ليلاً تحدد ما يتوجب عليهم دفعه، وموعد وطريقة التسليم. والعقوبة المترتبة على الامتناع عن ذلك، تكون بتخريب ممتلكاته، أو الأذية الشخصية، أو القتل. إذ يعمد التنظيم إلى وضع قماشة بيضاء على باب منزل الشخص، الذي بلغ تهديده مرحلة القتل، في إشارة إلى الكفن.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق