السفارة الاميركية في “دمشق” تنفي موافقة ترامب على العملية التركية

جسر: متابعات:

نفت السفارة الاميركية في دمشق موافقة الرئيس الاميركي دونالد ترامب على العملية التركية شمال سوريا “نبع السلام”، وجاء في البيان الذي نشر على صفحة السفارة في فيسبوك إن:

“التقارير التي ذكرت أن الولايات المتحدة منعت إصدار بيان بالإجماع يدين #تركيا في المشاورات المغلقة، تقارير زائفة.
بيان السفيرة كرافت ينص بوضوح على أن الرئيس أوضح بجلاء أن الولايات المتحدة لم تؤيد بأي شكل من الأشكال قرار الحكومة التركية شن هجوم عسكري شمال شرق #سوريا.
العدوان التركي يهدّد الاستقرار الكامل لكل المنطقة ويخلق خطر انبعاث تهديد داعش. إن الولايات المتحدة لا تؤيد ذلك الهجوم وإننا نشجع تركيا بشدة على وقف عملياتها العسكرية وعلى تهدئة الموقف”.

يذكر أن السفارة الاميركية في دمشق مغلقة، إلا أنها تتابع نشاطها من خارج دمشق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق