بدء اقتحام المبروكة ومغادرة ستة آلاف نازح من مخيمها وألف منهم يواجهون مصيرهم

جسر: خاص

بدأت فصائل الجيشين الوطني والتركي، فجر اليوم، باقتحام منطقة المبروكة، (٣٠كم غربي رأس العين) من المحور الغربي للمنطقة، وسط تمهيد من المدفعية والطيران التركيين، والتي تبعد عن الشريط الحدودي التركي ١٢ كم.

وعلم مراسل “جسر” أن سكان مخيم المبروكة غادر منهم ستة آلاف باتجاه جنوب الحسكة، وبقي ألف شخص في المخيم.

وتعرض مخيم المبروكة ،مساء الخميس، لسقوط قذائف من الجانب التركي، الأمر الذي دفع الإدارة الذاتية إلى الإعلان أنها ستبدأ بإجلاء قاطني مخيمي مبروكة وعين عيسى، إلى مناطق أقل خطراً كمخيم السد جنوب الحسكة.

ويقيم في مخيم المبروكة نحو سبعة آلاف مواطن، معظمهم من محافظة دير الزور.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق