وزير الخارجية الكازاخي يتوقع تأجيل اﻻجتماع الدولي حول سوريا حتى الشهر المقبل

جسر: متابعات:

صرح وزير الخارجية الكازاخي مختار تلاوبردي، اليوم السبت، أن من المحتمل تأجيل الاجتماع الدولي المقبل حول سوريا، المزمع عقده في العاصمة الكازاخية نورسلطان الشهر الجاري، حتى تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وقال تلاوبردي، في تصريحات نقلتها وكالة “تاس” الروسية اليوم “لا تزال هناك خطط لعقد اجتماع. لقد خططنا لعقد الاجتماع في أواخر الشهر الجاري، لكنني لا أعرف الآن ما إذا كان سوف يتم عقده، وقد يتم تأجيله إلى شهر نوفمبر المقبل”.

وأضاف “لم يتم تحديد مواعيد بعد، لأنه كما ترون، فإن الوضع في شمال سوريا يزداد تعقيدًا. الحوار بين الدول الضامنة أمر بالغ الأهمية، وعليهم أن يقرروا ما يجب فعله الآن. نحن ننتظر منهم إبلاغنا بالموعد الانسب”.

وقال تلاوبردي ردا على سؤال حول ما إذا كانت العملية العسكرية التركية في شمال سوريا قد تؤثر على عملية استانة “التطورات في سوريا توضح أن عملية أستانة ما زالت ذات صلة ومناسبة. الدول المشاركة في الجهود المبذولة لحل الوضع في سوريا يجب أن تأتي إلى طاولة المفاوضات ومناقشة القضية مرة أخرى”.

وعقد الاجتماع الدولي الثالث عشر حول سوريا في العاصمة الكازاخية يومي 1 و 2 آب/أغسطس الماضي.

وحضر الاجتماع وفود من الدول الضامنة (روسيا وإيران وتركيا) إضافة إلى وفد النظام والمعارضة السورية المسلحة ومسؤولون رفيعو المستوى من الامم المتحدة، والأردن ولبنان والعراق بصفة مراقب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق