ماكرون يصف العملية التركية بالجنون ويسخر من حلف الناتو !

رغم غضبه الشديد من عملية “نبع السلام” وانتقاده اللاذع لحلف شمال الاطلسي “الناتو”، إلا أن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون الذي اعلن عن زيارة إلى تركيا بهذا الخصوص، قال إنها ستكون خلال الأسابيع القادمة.

اليوم (الجمعة)، قال ماكرون إنه سيجتمع، مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، بالرئيس التركي رجب طيب إردوغان، بخصوص العملية العسكرية التركية في سوريا، لكن  «خلال الأسابيع المقبلة»،.

وقال ماكرون، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، للصحافيين في قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، إنه سيستغل قمة لحلف شمال الأطلسي في لندن، في ديسمبر (كانون الأول)، لمواجهة الرئيس التركي بخصوص العملية ضد القوات الكردية.

ووصف ماكرون الهجوم التركي بأنه «جنون»، وانتقد عجز حلف شمال الأطلسي عن الرد عليه، بوصفه «خطأً جسيماً».

وكشف الرئيس الفرنسي أنه علم بالانسحاب الأميركي من موقع «تويتر»، وقال: «مثل الجميع، علمت في تغريدة أن الولايات المتحدة قررت سحب قواتها. اعتقدت أننا في حلف شمال الأطلسي، وأن الولايات المتحدة وتركيا في حلف شمال الأطلسي».

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق