بشار اسماعيل: هذه خطة إدخال حزب الله في حرب لبنانية داخلية كما وزعتها السفارات الأجنبية

جسر: متابعات
نشرت صفحة على “فيس بوك” تحمل اسم الفنان بشار اسماعيل، ويبلغ عدد متابعيها ٣٣ ألف متابع منشوراً بعنوان “يلي بدو يدير باله يدير ..ثورة مشكوك بأمرها” في إشارة إلى الأحداث الجارية في لبنان.
ولفت اسماعيل في منشوره إلى وجود مخطط لإثارة الفتنة بين اللبنانيين، وأن هناك
إشارة أعطيت من السفارات الأجنبية في لبنان لبدء العصيان المدني في الشارع غداً، أي اليوم، بعد المؤتمر الصحفي المقرر لرئيس مجلس الوزراء اللبناني.
وبين اسماعيل عبر منشوره أن خطة الفتنة تتلخص بالمطالبة بتنحي الحكومة الحالية،
وإدخال مندسين بين المتظاهرين، وإطلاق النار عليهم وتوجيه التهمة إلى عناصر حركة امل.
كما سيتم المطالبة، وفق المخطط، بتسليم سلاح حزب الله، وخروج السوريين النازحين فوراً، وسيتم تحريض الشارع الشيعي على (حزب الله) بحجة عدم نزوله إلى المظاهرات، وتزال صور حسن نصرلله من الضاحية، ومناطق الجنوب والبقاع، وتحرق، فضلاً عن الاعتداء على المواطنين في المناطق الشيعية من قبل شبان ينتحلون صفات أمنية تابعة لحزب الله.

وسيطال الاعتداء المسيحيين أيضاً في مناطقهم، وستندلع حرب تفرقة في صفوفهم.

 

كما سيعمل المخطط المرسوم للمنطقة، على تدمير واحراق مراكز الدولة، والاعتداء على العسكريين، وتعطيل شبكات الهاتف، واحراق وتدمير افران ومؤسسات عامة.

 

وبعد تنفيذ كل ما سبق ذكره ، سوف تتدخل السفارات الأجنبية، بحسب اسماعيل، للحل السريع في لبنان تحت البند السابع.

وأشار معلقون في مواقع التواصل الاجتماعي إلى ان هذه الخطة يمكن أن تكون تهديداً مبطناً من حزب الله، وسرب هذه الخطة لترهيب الجمهور في حال أصر على إسقاط الحكومة الموالية له.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق