اختطاف الناشطة العراقية “ماري محمد” بعد عودتها من ساحة التحرير لمنزلها وسط بغداد

جسر: متابعات:

تداول ناشطون عراقيون وصفحات على مواقع التواصل اﻻجتماعي نبأ اختطاف الناشطة العراقية “ماري محمد” ٢٢ سنة، بعد عودتها من ساحة التحرير إلى منزلها وسط بغداد.

الناشطة العراقية ماري محمد/فيسبوك

وذكرت إحدى الصفحات أن ماري قالت في آخر منشور لها عبر مواقع التواصل الإجتماعي؛ إنها تعرضت للكثير من التهديدات بالتصفية الجسدية بعد مشاركتها في المظاهرات واﻻحتجاجات التي يشهدها العراق مؤخرا، فيما أكد شقيقها خبر اﻻعتقال في لقاء متلفز قبل قليل، وطالب بإطلاق سراحها فورا.

وتعرض عدة ناشطين عراقيين للخطف على أيدي مجموعات مسلحة شبه حكومية تنتمي للحشد الشعبي إضافة لحالات الاعتقال التعسفي التي تمارسها السلطات العراقية بطريقة أقرب إلى الخطف.

ماري محمد في التحرير وسط بغداد/فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق