قناصة الأسد يقتلون طفلاً في الصنمين

جسر: متابعات

استشهد الطفل “عبد الرحمن دريد اللحام”، البالغ من العمر ثماني سنوات، برصاص قناصة قوات النظام، المتمركزة في مبنى مجمع الصطفي الطبي في مدينة الصنمين بمحافظة درعا.

وذكر موقع “تجمع أحرار حوران” أن قوات النظام المتمركزة في مبنى الأمن الجنائي بالميدنة ومجمع المصطفى الطبي أطلقت الرصاص بشكل عشوائي مساء يوم أمس الاثنين، ما أدى إلى مقتل الطفل عبد الرحمن.

فيما ذكرت صفحات موالية أن الطفل قتل برصاص مسلحين في مدينة الصنمين، رغم أن المدينة خاضعة لسيطرة قوات النظام، أثناء عودتهما إلى بلدة قيطة بريف درعا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق