تضارب الأنباء حول الجهة المسؤولة عن استهداف مخيم قاح وسيارات الاسعاف تتجه للمكان (فيديو)

جسر: متابعات

استهدفت بلدة قاح الواقعة على الحدود التركية في ريف إدلب، بصواريخ شديدة الانفجار، قال ناشطون إنها سقطت وسط المخيمات ،الأمر الذي أدى إلى اندلاع حرائق في خيام المدنيين، وسقوط ضحايا لم يعرف عددهم إلى الآن.

وتواردت أنباء عن استهداف مشفى قاح النسائي، وقال ناشطون إن “القصف مصدره الميلشيات الإيرانية في جبل عزان بريف حلب الجنوبي، فيما ادعت مواقع أن طيران التحالف هو من يقوم بالقصف”.

وتعتبر بلدة قاح آمنة وتضم عشرات الآلاف من النازحين، ولم تشهد قصفاً منذ فترة طويلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق