بشكل ساخر… مؤيدو النظام يعبرون عن سعادتهم بزيادة الرواتب (فيديوهات + صور)

جسر: متابعات

لم يتلق موالو نظام الأسد خبر زيادة رواتب الموظفين والعسكريين، وفقاً للمرسوم الذي أصدره الأسد يوم أمس، بكثير من الشكر والثناء كما هو متوقع.

فامتلأت صفحات المؤيدين على مواقع التواصل الاجتماعي بصور ساخرة تثبت عدم ثقتهم بقيادتهم “الحكيمة” وأن تلك الزيادة لن تكن مجدية في ظل ارتفاع سعر الدولار.

كما نشروا تعليقات ساخرة تؤكد أن تلك الزيادة لن تؤثر على مجرى حياتهم ومستواهم المعيشي، إذ أنها ستقترن بارتفاع الأسعار.

كما نشروا مقاطع فيديو ساخرة لأشخاص يرقصون في حفلات بشكل هيستري، وكتبوا عليها إنها تعبر عن إحساس الموظف عندما علم بزيادة راتبه.

 

 

بدوره، علق عضو مجلس الشعب التابع للنظام، نبيل صالح، بالقول “تمت دراسة زيادة الرواتب والأجور منذ أن كان الدولار ب500 ليرة وكان يفترض أن تكون قيمتها الشرائية أكبر لولا ارتفاع الدولار الذي أكل هذه الزيادة.. لكن وعلى الرغم من ضعف هذه الزيادة فإنها تكلف الدولة أكثر من طاقتها وبالتالي وجب الشكر ولكن من دون مبالغة المنافقين الذين سيملأوون الفضاء تغنيا بالمكرمة.. مع تذكيرنا الدائم بأن رفع قيمة الليرة أجدى من رفع الرواتب، والدولة قادرة فيما لو أرادت.. وعلى أي حال فنحن الآن أمام معضلة الموازنة العامة للدولة لسنة 2020 البالغة 4000 مليار ليرة، حيث فقدت مخصصات المحافظات والوزارات ربع قيمتها بعد ارتفاع الدولار، وسيوافق مجلس الشعب يوم الأحد كالعادة على تقرير لجنة الموازنة والحسابات التي وافقت على مشروع قانون الموازنة العامة المقدم من الحكومة قبل شهرين، وسنطلب مراجعة وتعديل الأرقام وسيتجاهلون الأمر كما أتوقع، فتجهزوا لموازنة متقشفة وريجيم وطني قاسي”.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق