عبر تغريدة: سامي كليب يعلن استقالته من قناة الميادين

جسر: متابعات

نشر  الإعلامي سامي كليب تغريدة أعلن فيها عن استقالته من قناة الميادين، المعروفة بولائها لنظام الأسد.

وقال كليب في تغريدته “انسجاما مع افكاري وقناعاتي وضميري، استقلتُ اليوم من قناة “الميادين” متمنيًا لها دوام التقدم والنجاح”.

والإعلامي كليب إعلامي لبناني، يحمل الجنسية الفرنسية، وكان يقدم برنامج “لعبة الأمم” على قناة الميادين، وكان يعمل في وقت سابق بقناة الجزيرة، وهو الزوج السابق للإعلامية لونا الشبل،.

عمل في العديد من الصحف العربية والعالمية، ويعرف بمواقفه الداعمة لبشار الأسد، ولما يسمى بـ “محور المقاومة”.

وألف كتاب بعنوان “الأسد بين الرحيل والتدمير الممنهج” إذ التقى الأسد عدة مرات خلال إعداده للكتاب، وقال في كتابه إن “القول بأن تدمير سورية هو مجرد فعل مؤامرة خارجية فيه ظلم للذين انتفضوا لتحسين احوالهم المعيشية والسياسية والحصول على حرياتهم ثم وجدوا انفسهم مطية لمصالح اكبر منهم، حيث ضاقت بهم بلدانهم، والقول بان تدمير سورية نتيجة تمسك الاسد بالحكم فيه قصر نظر حيال منطقة صارت ساحة لمعارك ومصالح اقليمية ودولية هائلة جعلت من رحيل الاسد او بقائه انتصارا او هزيمة لمحور الاسد الاب الذي اوقف الانقلابات على مدة 30 عاما في سورية، ووضع سورية في خريطة الدول ذات الدور المحوري في المنطقة والعالم رغم الدور المتشدد الذي حجب الحريات”.

وعن انتفاضة درعا في بداية الثورة قال كليب “صحيح أن الأمن السوري ارتكب أخطاءاً في تعامله مع شبان درعا الذين كتبوا شعارات على الحوائط تطالب باسقاط النظام، لكن الصحيح أيضاً أن لا احد حقق فعلياً لماذا جرى التحرك ومن كان ينتظر الاشارة الاولى لتوظيف الأمر في تجييش وتهييج الغرائز”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق