إعلام “قسد”: مجلس منبج العسكري يقبض على “خلية إرهابية تقوم بتهريب عوائل داعش”

جسر: متابعات:

قال المركز اﻹعلامي لـ”مجلس منبج العسكري” الموالي لـ”قسد”، إن وحدة مكافحة اﻹرهاب التابعة للمجلس تمكنت من القبض على ما وصفته بـ”خلية إرهابية تقوم بتهريب عوائل داعش” من مخيم الهول، وذلك بحسب بيان للمركز.

صورة نشرها “مجلس منبج العسكري” لمن قال أنهم أعضاء في خلية لـ”داعش”

وبحسب البيان، “قام المدعو (أبو ناجي) وهو قيادي في فصيل أحرار الشام” ادعى البيان أنه مكلف من المخابرات التركية بـ”تشكيل هذه الخلية، وهذه الخلية مهمتها تهريب عناصر داعش وعائلاتهم إلى مناطق سيطرة” ما وصفه البيان بـ”الاحتلال التركي”.

وزعم البيان أن تحقيقا جرى وتبين من خلاله أن “عناصر داعش الذين يقاتلون حاليا ضمن صفوف مرتزقة الاحتلال التركي يحاولون تهريب عائلاتهم من مخيم الهول وإيصالهم إلى أولئك العناصر”.

ونشر المجلس صورة لأعضاء الخلية الداعشية المزعومة، ظهرت فيها ست نساء تحمل اثنتان منهما أطفالا، إضافة لثلاثة رجال.

وأضاف البيان أن “وحدة مكافحة الإرهاب في مدينة منبج (استطاعت) وبكمين محكم إلقاء القبض على عدد من عناصر هذه الخلية التي قامت بتهريب ست نساء من جنسيات عربية وأجنبية ومن بينهم عنصر داعشي مصاب في عينه اليسرى أثناء قتاله مع تنظيم داعش في دير الزور”.

واتهم البيان المخابرات التركية بالتعاون مع خلايا “داعش” و”محاولة إحداث التفجيرات في المناطق الواقعة تحت حماية قوات سوريا الديمقراطية”.

وتعرضت مناطق سيطرة الجيش الوطني في “درع الفرات” و”نبع السلام” مؤخرا ﻷكثر من هجوم بالمفخخات استهدفت مناطق مدنية خلفت عشرات الضحايا في صفوف المدنيين بين قتيل وجريح.

وتتهم تركيا والفصائل الموالية لها “وحدات حماية الشعب” بتنفيذ تلك الهجمات، فيما رجح مراقبو الأمم المتحدة أن يكون المسؤول عنها إحدى الجماعات المسلحة المعارضة للعملية العسكرية التركية.

قد يعجبك ايضا