فنان موال يرفع جرعة النقد ومتابعوه: لا تغمق هلق بيشحطوك مفكر حالك بأوروبا

جسر: متابعات

نشر الفنان السوري بشار اسماعيل المعروف بمواقفه الداعمة لبشار الأسد، منشوراً على صفحته في “فيس بوك” انتقد فيه حالة الفساد المستشري في سوريا، وغياب المساءلة والمحاسبة.

وقال اسماعيل في منشوره “عندما كنت صغيراً متعتي كانت في الصعود الى قمم الجبال لأصرخ بصوت عال جداً، فقط لأسمع صدى صوتي …أصرخ بأسمي ..بشاااااااار ..فيأتي الصدى شار شار شار شار”.

وأضاف “ولكن بعد انتشار الفساد وغلاء الأسعار وغياب الشرف من طبقة المستغلين وفقدان المحاسبة وغياب الأمانة، وعدم وجود مرجعية لنشتكي لها أوجاعنا ..اختلف الصدى الذي كنت اتمتع بسماعه في طفولتي فقد اصبح قليل الأدب والأخلاق!!”.

وتابع “لأني والبارحة تحديداً ذهبت الى تلك القمة التي كنت أنادي من فوقها وصرخت بأعلى صوتي كي افرغ شحنة الغضب التي تنتابني وقلت : وييييييين الضمير ..فرد الصدى :كووووووول خرارارارارارارارارارا ..شعرت بالخوف وعدت الى البيت وقررت أن أقطع لساني لأني عرفت ان لا حياة لمن تنادي حتى صدى صوتي”.

وانهالت التعليقات على صفحة اسماعيل منها من اكتفى بتحية الفنان، ومنها من هاجمه بسبب اتخاذه مواقف موالية لنظام مجرم، أسهم في تدمير سوريا، فيما حذره البعض من عدم التكلم بصوت عال خشية أن يتم اعتقاله كمصير واجهه عشرات الآلاف من السوريين.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق