كيف سرقت “قسد” مظاهرة أهالي “الجلامدة” المنددة بفساد المنظمات؟ (صور)

جسر: ريف ديرالزور الغربي:

خرج أهالي قرية “الجلامدة” بريف ديرالزور الغربي في مظاهرة حاشدة ضد الفساد والمحسوبيات والتمييز الذي تمارسه بعض المنظمات اﻹغاثية خلال عمليات توزيع المساعدات، ونددوا بغياب الرقابة والمحاسبة.

المتظاهرون حملوا لافتات بسيطة منددة بالفساد والمحسوبيات/جسر

مصادر محلية قالت لـ”جسر” أن اﻵهالي تظاهروا بعد صدور قائمة بأسماء المستفيدين من المساعدات التي ستقوم بتوزيعها، وضمت القائمة أسماء أشخاص مكتفين ماليا واستثنت فقراء مستحقين للمساعدات، اﻷمر الذي أثار غضب اﻷهالي، فخرجوا تنديدا بالتمييز الحاصل ضدهم.

جانب من المظاهرة قبل أن يستولي عليها مؤيدو “قسد”/جسر

المصادر أشارت إلى أن سلوكا غريبا بدر عن بعض المشاركين في المظاهرة، حرفها عن غايتها المقررة مسبقا باﻻحتجاج على الفساد والمحسوبيات، حيث رفع بعض اﻷشخاص لافتة كبيرة تندد بالتدخل التركي، وأخرى تطالب بإطلاق سراح “أوجلان” زعيم حزب العمال الكردستاني المعتقل في تركيا.

لافتة تندد بالتدخل التركي، ويظهر بوضوح انعدام صلتها بمظاهرة اﻵهالي شكلا ومضمونا/جسر

ولفتت المصادر إلى محاولة الموالين لـ”قسد” تسييس المظاهرة المنددة بالفساد والمحسوبيات، وتحويلها لمظاهرة مؤيدة لـ”pyd”، الذي يؤكد يوما بعد يوم تبعيته لـ”pkk” ولزعيمه المعتقل في تركيا عبد الله أوجلان، بحسب المصادر.

الجلامدة، ريف ديرالزور الغربي/جسر

وتحدثت المصادر عن الفساد المستشري في المؤسسات الخدمية والمنظمات اﻹنسانية العاملة في محافظة ديرالزور وعموم وادي الفرات، حيث تسود المحسوبية والواسطة، ولا يكترث العاملون في المنظمات لتنفيذ المشاريع بقدر اكتراثهم لاستلام رواتبهم، فيلجؤون للتنفيذ الشكلي دون التفات لتحقيق اﻻستفادة المرجوة من المشروع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق