لندن: قمة رباعية واتفاق على ضرورة وقف الهجمات ضد المدنيين في سوريا وضمان وصول المساعدات

جسر: متابعات:

التقى رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون أمس الثلاثاء بالمستشارة اﻷلمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس التركي رجب طيب إردوغان لمناقشة اﻷوضاع في سوريا وليبيا وقضايا مكافحة الإرهاب، بحسب ما نشره موقع وزارة الخارجية البريطانية.

قادة الدول اﻷربعة/انترنت

ونقل الموقع عن المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني بعد اﻻجتماع، أن الزعماء ناقشوا الشراكات الاستراتيجية والاقتصادية والدفاعية الواسعة بين بلدانهم واتفقوا على أهمية زيادة تعميقها.

وفيما يتعلق بسوريا، قال المتحدث، إن الزعماء اتفقوا على وجوب ضمان وصول المساعدات الإنسانية، وأن تقييم احتياجات الأمم المتحدة يجب أن يشكل الأساس للحصول على المساعدات لمن يحتاجون إليها في شمال شرق البلاد.

وأشار المتحدث إلى أن الزعماء سيعملون على تهيئة الظروف لعودة آمنة وطوعية ومستدامة للاجئين، وأن المعركة يجب أن تستمر ضد الإرهاب بجميع أشكاله. وأضاف أنهم وافقوا على وجوب وقف جميع الهجمات ضد المدنيين في سوريا، بما في ذلك الهجمات في إدلب. وأشاروا إلى دعمهم لعملية اللجنة الدستورية وأهمية قرار مجلس الأمن رقم 2254.

ويعقد زعماء حلف شمال اﻷطلسي “الناتو” في لندن اليوم اجتماعا على مستوى القمة في ظل ما يمكن وصفه بحرب تصريحات تصدر المشهد فيها الرئيسان التركي والفرنسي ونظيرهما اﻷمريكي دونالد ترامب.

اقرأ أيضا.. ترامب يتفق مع اﻷتراك ويوبّخ ماكرون: لا أحد يحتاج الحلف أكثر من فرنسا!

قد يعجبك ايضا