الجبهة الوطنية للتحرير تهاجم الإمارات

جسر: متابعات

أصدرت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني، اليوم الخميس، بياناً هاجمت فيه القائم بأعمال السفارة الإماراتية في دمشق “عبد الحكيم النعيمي”، بعد أن وصف ما فعله الأسد بحق السوريين على مدار تسع تسع سنوات بـ “القيادة الحكيمة”.

وجاء في البيان “في الوقت الذي ما زالت آلة الإجرام الأسدية تفتك بأجساد السوريين وتحصد أرواح الأبرياء صباح مساء، وفي الوقت الذي ما زالت رائحة الدماء المظلومة تفوح من أجساد الأطفال والنساء الممزقة في مخيم قاح وسوق المعرة وشوارع سراقب وحارات كفرنبل وغيرها من المجازر التي لا تتوقف في الشمال المحرر، في هذا الوقت العصيب يطل علينا القائم بأعمال السفارة الإماراتية بدمشق عبد الحكيم النعيمي مادحا نيرون العصر وسفاح القرن رأس الإجرام بشار الأسد وواصفا أفعاله الإرهابية بالقيادة الحكيمة”.

واستنكرت الجبهة الوطنية للتحرير ما وصفته بـ “السلوك العدواني، والخطاب ممالئ للإجرام”، متسائلة عن تلك الحكمة التي تحدث عنها القائم بالأعمال، هل   هي المقابر الجماعية التي غصت بها البلاد؟، أم مشاهد الدمار؟، أم آلاف المخيمات التي احتضنت المشردين واليتامى، أم عميت بصيرته فرأي بربرية النظام ووحشيته حكمة؟.

إقرأ أيضاً

سلمى المصري وسلاف فواخرجي وغيرهن يتملقن الإمارات ويباركن لها (صور)

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق