حاولوا اغتياله فقتلوا زوجته في إدلب

جسر: متابعات

هاجمت مجموعة مسلحة منزل قائد كتيبة في “الفرقة الأولى الساحلية” التابعة لـ”الجبهة الوطنية للتحرير” في بلدة أورم الجوز جنوبي إدلب، ما أدى إلى إصابته ومقتل زوجته.

وقال ناشطون محليون، إن مجموعة مجهولة هاجمت منزل قائد كتيبة بـ”الفرقة الساحلية الأولى” يلقب بـ”أبو فرح الشيخاني” الذي ينحدر من جبل الأكراد في ريف اللاذقية، ما أدى إلى مقتل زوجته وإصابته بجروح، أمس الجمعة.

وتشهد محافظة إدلب محاولات اغتيال بشكل متكرر، استهدفت بمعظمها قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر وقياديين في “هيئة تحرير الشام” والكتائب الإسلامية، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق