تنظيم “داعش” يظهر نهاراً في البصيرة ويحطم محلات “الأراكيل” وبيع الدخان

جسر: متابعات

حطمّت مجموعة من المسلحين يعتقد أنهم تابعون لتنظيم داعش، اليوم الأحد، عدة محلات للأراكيل وبيع الدخان في سوق مدينة البصيرة بريف ديرالزور .

وذكرت مصادر خاصة لـ “جسر” أن عناصر المجموعة أبلغوا أصحاب المحال بضرورة إغلاق محالهم، وقت الصلاة، والتوجه إلى المساجد، ونظراً لعدم التزامهم، هاجمت تلك المجموعة المحلات وقامت بتكسيرها”.

وشهد سوق البصيرة استنفاراً في السوق، وكثفت قوات سوريا الديمقراطية من حواجزها في المدينة بعد الحادثة.

وسيطر تنظيم داعش منذ أسبوع، على مدينة البصيرة لليلتين متتاليتين، حيث أفاد مراسل جسر، أن مسلحين على الدراجات النارية، دخلوا مدينة البصيرة، شمال دير الزور، ليلاً، وسط اطلاق النار العشوائي في الهواء، ليبسطوا سيطرتهم على الشارع الرئيسي في المدينة، وشارع العشرين، وشارع أبيض بحي الكسار.

وعندما حاولت قوات الشرطة التابعة لقسد في المدينة “الاسايش”، مواجهتهم أصيب عنصران من الاسايش، لتنسحب بعد ذلك كافة قوات قسد وتتحصن في مقراتها، فيما بدأ الملثمون باعتراض المارة والتدقيق في هوياتهم، والتحقق منها وفق جداول بحوزتهم. كما انتشر المسلحون وبالطريقة ذاتها في قرية إبريهة المجاورة، دون ورود أنباء عن اشتباكات.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق