مستعينة بجنود أتراك.. موظفة تطرد ممرضاً في تل أبيض واحتجاجات الأطباء مستمرة

جسر: تل أبيض

بدأ ما يقارب خمسون شخصاً من أصحاب الشهادات بالاحتجاج على تنحيتهم من العمل في المشفى الوطني في مدينة تل أبيض التابعة للرقة، نظراً لعدم الاستجابة لمطالبهم من قبل الهلال الأحمر التركي.

وقال مراسل “جسر” نقلاً عن مصادر خاصة إن “مسؤولة التوظيف في الهلال الاحمر التركي،تركية الجنسية، المدعوة مليحة، قامت بتعيين موظفين ومتطوعين في المشفى بناء على خبرات واعمال تطوعية، فيما أهملت أصحاب الشهادات والدراسات المتخصصة في مجال الطب والتمريض، الامر الذي سبب مشاكل بين الكادر ومسؤولة التوظيف في المشفى”.

وتلخصت مطالب الكادر ” بتوظيف الأشخاص حملة الشهادات في الدرجة الاولى، وفي حال عدم الاكتفاء يتم تعيين كادر من ذوي الخبرة بالمرتبة الثانية، ويأتي في المرتبة الثالثة المتطوعون الذين لا يملكون أي خبرة في المجال الطبي”.

وعلى إثر ذلك، قام أحمد الممرضين السابقين ويدعى “صلاح “بنقل مطالب الكادر للمدعوة “مليحة ” مسؤولة التوظيف في الهلال الاحمر التركي في المشفى الوطني في تل أبيض، فحدثت مشادة كلامية بين الطرفين، وعلى إثرها قامت مليحة بطرده خارج المشفى، بعد الاستعانة، بجنود اتراك بدعوى أنه يتسبب بالمشاكل داخل المشفى.

وتتواصل احتجاجات الطاقم الطبي، التي بدأت يوم أمس حتى الآن من أجل تحقيق مطالبهم.

وكان المشفى الوطني في تل أبيض، مدعوماً من قبل منظمة أطباء بلا حدود، في ظل سيطرة قسد على المنطقة، وبعد سيطرة الجيشين الوطني والتركي على المدينة، استلم الهلال الأحمر التركي إدارة المشفى إلا أنه لم يقوم بإرجاع الموظفين السابقين والاصليين واصحاب الشهادات إلى وظائفهم بل قام بتوظيف اصحاب الخبرات والمتطوعين، وإهمال الموظفين القدماء واصحاب الشهادات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق