اعترفات عراقي بزي رجل أمن حول أحداث ساحة الوثبة وتعليق مسلح على عمود كهرباء (فيديو)

جسر: متابعات
يظهر تسجيلاً مصوراً نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، شخصاً ممن شاركوا في عملية تعليق أحد الملسحين، الذي اتهم بقتل سبعة متظاهرين على عمود كهرباء، الأمر الذي يعكس أن السلطات العراقية قادرة على إلقاء القبض على القتلة في حين تقاعست عن طرح السؤال “من قتل أكثر من خمسمئة متظاهر في العراق إلى الآن؟”.

واعترف أحد منفذي حادث ساحة الوثبة في بغداد الذين قتلوا الشباب وجروه وسط الساحة وقاموا بتعليقه على أحد أعمدة الكهرباء.

وقال الشاب الذي يظهر في الفيديو مرتدياً زياً أمنياً وهو معصوب العينين “أنا لم أقتل أي أحد، صحيح أنني قمت باقتحام المنزل لكنني لم أطعنه أو أضربه”.
وأضاف إن “الذي طعنه احمد البصراوي من محافظة البصرة،  وعلي أمنية  من مدينة الصدر ، وأبو صقر من مدينة الصدر أيضا “، مختصراً أن ما قام بفعله هو حماية عائلة القتيل من المهاجمين، حيث أقفل الباب عليهم، ومنعهم من أخذ إسطوانات الغاز  والحصة التموينية التي كانت في المنزل”.
وأقدم مجهولون ، أمس الخميس، بمهاجمة مسلح اتهموه بقتل سبعة متظاهرين في ساحة الوثبة، وضربوه ومن ثم قاموا بتعليقه على عمود.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق