حسون يوجه رسالة لإردوغان ويمتدح أهالي اللاذقية: لن ينسى الله هذا لكم

جسر: متابعات

وجه مفتي النظام أحمد بدر الدين حسون رسالة للأتراك لكي يوصلوها لرئيس الجمهورية رجب طيب إردوغان قال فيها “قولوا لحاكمكم من قصد سوريا بسوء قصمه الله، ومن أراد إذلال بلاد الشام أذله الله، فمن يرسل السلاح إلى إدلب والمقاتلين من أنحاء الأرض، ليذل الشعب المسلم سيذله الله”.

وأضاف حسون خلال خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم في جامع العجان باللاذقية “أقول لحملة السلاح عودوا لبلادكم، نحنا استبقلنا أجداكم وأطعمناهم وعلمناهم الإسلام، فتعلموا منهم،  وعندما جاء أجدادكم لبلادنا ليطلبوا العلم، وماتوا فيها، جعلناهم أولياء، وجعلنا قبورهم نوراً وضياءاً”.

وخاطب أهالي مدينة اللاذقية مسقط رأس النظام فقال ” لقد استقبلت اللاذقية، كل أبناء الوطن، الله لن ينسى هذا لكم، وسيجعلكم ممن قال عنهم رسول الله لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا”.

وأثنى حسون على رأس النظام، معتبراً أنه أنجى سوريا، فقال “لولا قائداً أحب الشام وأهلها، وقال لنا منذ تسع سنوات سوريا الله حاميها، نعم الله حاميها، لكنك كنت الشريف القائد فيها، وأمهات الشهداء أرضعوا أبناءهم حليب الكرامة، وهم عند ربهم أحياء”.

وزار حسون يوم أمس قبر حافظ الأسد، متغنياً بأمجاده، مادحاً رأس النظام معتبراً أنه قام بمهمته في سوريا على أكمل وجه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق