موسكو قلقة من تجربة واشنطن صاروخاً محظوراً

جسر: متابعات:

ذكرت وكالة الإعلام الروسية الرسمية أن روسيا عبرت يوم الجمعة عن قلقها بعد أن اختبرت الولايات المتحدة صاروخا باليستيا أُطلق من البر كان محظورا بموجب معاهدة القوي النووية المتوسطة المدى.

وانسحبت واشنطن رسميا في أغسطس آب من معاهدة القوي النووية المتوسطة المدى، الموقعة عام 1987 مع روسيا، بعد أن اتهمت موسكو بانتهاك المعاهدة وهو ما نفاه الكرملين.

وكانت واشنطن قد أعلنت يوم الإثنين الفائت، أنها أجرت تجربة على صاروخ تقليدي متوسط المدى يمكن أن يحمل رأساً نووية.

وجاء، في بيان صادر عن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون)، أن الاختبار الذي نجح، أجري الأحد من جزيرة سانت نيكولاس قبالة كاليفورنيا في الساعة 14،30 بالتوقيت المحلي. وأوضح البيان أن “الصاروخ الذي تمت تجربته أطلق وأصاب هدفه بدقة بعد تحليق لأكثر من 500 كلم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق