تركيا: أي عملية عسكرية على محافظة إدلب ستؤدي إلى “نتائج وخيمة”

جسر: متابعات

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إن أي عملية عسكرية على محافظة إدلب ستؤدي إلى “نتائج وخيمة للغاية”، مضيفا  أن سوريا “باتت مسرحا للحروب بالوكالة” في المنطقة.

وأضاف “قالن” خلال ندوة عن الشأن السوري في إطار أعمال النسخة التاسعة عشرة لـ”منتدى الدوحة” بقطر أمس السبت، أن “أي عملية عسكرية ستؤدي إلى نتائج وخيمة للغاية وموجة هجرة أخرى وهذا الوضع سيشكل مزيدا من الضغط علينا وعلى الأوروبيين”، بحسب وكالة “الأناضول”.

وأشار “قالن” أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بحث هاتفيا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين هذا الشأن قبل يومين، مضيفا أن العمليات العسكرية في سوريا أدت إلى مشاكل دولية عديدة كـ “أزمتي الإرهاب واللاجئين”.

وشدد “قالن” على ضرورة “تغليب الجميع لمصلحة الشعب السوري على أي أجندات أخرى”، وتابع: “يتعين علينا إيجاد سبيل حل مختلف من أجل مستقبل الشعب السوري كي يشعر بالأمل”.

وتشن قوات النظام السوري وروسيا حملة قصف جوي وبري منذ أيار الفائت، حيث سيطرت على مدينة خان سيخون جنوبي إدلب وشمالي حماة بالكامل، كما أدت الحملة العسكرية إلى نزوح أكثر من مليون شخص وتدمير واسع في المشافي والبنى التحتية.

قد يعجبك ايضا