ميليشيات “الحشد” تتداعى لـ”التوحد والمقاومة” وتتوعد أمريكا بـ”رد عراقي” أهم من “الرد اﻹيراني”!

جسر: متابعات:

هدد القيادي في الحشد الشعبي العراقي، قيس الخزعلي اليوم اﻷربعاء واشنطن بـ “رد (…) لا يقل أهمية عن الرد الإيراني”، بعد إطلاق إيران 22 صاروخ بالستي على قواعد عراقية تستضيف قوات أمريكية.

الخزعلي والمهندس والفياض في أحد مؤتمرات “الحشد”/انترنت

وقال الخزعلي، اﻷمين العام لميليشيا “عصائب أهل الحق”، والذي سبقت إضافته إلى قائمة العقوبات الأمريكية قبل بضعة أيام، في تغريدة إن “الرد الإيراني الأول على اغتيال القائد الشهيد سليماني” قد “حدث”. وأضاف “لقد حان الوقت لأول رد عراقي على اغتيال القائد الشهيد المهندس”، في إشارة لنائب رئيس هسئة الحشد الشعبي والقائد الفعلي لائتلاف الميليشيات المدعوم من إيران، والذي قتل إلى جانب قاسم سليماني قبل أيام في بغداد.

وأضاف الخزعلي في تغريدته “لأن العراقيين أصحاب شجاعة وغيرة فلن يكون ردهم أقل من حجم الرد الإيراني”، مؤكدا أن “هذا وعد”.

من جانبها، حذرت حركة “النجباء”، إحدى ميليشيات “الحشد” الأكثر وﻻء لإيران في العراق، الجنود الأمريكيين في بيان أن “لا تغمضوا عيونكم فثأر الشهيد المهندس قادم وبأيادٍ عراقية حتى خروج آخر جندي منكم”، وأضاف البيان “شكراً لإيران لمساعدتها العراق على استعادة سيادته وهيبته باستهداف قواعد محتلة من القوات الأميركية”.

وكانت فصائل ميليشيا “الحشد” قد عقدت أمس الثلاثاء، قبيل ساعات من استهداف إيران القواعد اﻷمريكية في “أربيل” و”عين أسد”، اجتماعا لمواجهة ما وصفتها بـ”الحرب ضد المقاومة”، بعد الغارة الأميركية الأسبوع الماضي في بغداد، والتي أسفرت عن مقتل قاسم سليماني، بحسب البيان الصادر عن حركة “النجباء”.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية، عن نصر الشمري، المعاون العسكري لحركة “النجباء”، قوله في بيان “من الأجدر بنا أن نكون كفصائل مقاومة كياناً واحداً للتعامل مع واشنطن التي تصنّفنا في نفس الخانة”، مضيفا أن “المقاومة كبّدت القوات الأميركية في العراق خسائر جسيمة، حيث دفعتهم في السابق إلى الخروج من العراق”.

وقال الشمري: “سنخوض حرباً ضد الوجود العسكري الأميركي في كل نقطة بالمنطقة نستطيع الوصول إليها”. وتابع: “نحن مستعدون لقتال الولايات المتحدة واستشهاد البعض منا لن يغيّر شيئاً في المعادلة، والألم الذي سنسببه للولايات المتحدة سيكون على مستوى دماء الشهداء”، مؤكداً تواصله مع “كتائب حزب الله” العراقية.

من جانبه، أعلن الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في رسالة إلى البرلمان العراقي عن تشكيل ما سماه “المقاومة الدولية”. وأعاد الصدر إحياء “جيش المهدي”، الميليشيا التي خاضت مواجهات مع القوات الأمريكية عقب احتلالها العراق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق