قنابل يدوية تقتل متظاهرين ضد قسد بريف دير الزور

جسر: خاص: دير الزور

قال مراسل جسر في دير الزور، إن شخصاً واحداً على الأقل قتل، وأصيب آخرون، بعد أن ألقى مجهولون قنابل يدوية على مظاهرة لأهالي بلدة البصيرة تطالب قسد بإطلاق سراح المعتقلين.

وعرف من بين الضحايا، زايد غازي الحسين من بلدة البصيرة، وأحد ابناءه ممن اعتقلتهم قسد خلال المداهمة الأخيرة للبلدة بتهمة التعامل مع تنظيم داعش.

ونقل مراسلنا عن شهود عيان، أن المجهولين استهدفوا (زايد) بإحدى القنابل، أثناء مشاركته في المظاهرة، أدت إلى مفارقته الحياة على الفور، فيما أصيب عدد آخر من المتظاهرين.

وعلى الفور، طوقت قوات الأساييش (الأمن الداخلي) بلدة البصيرة، وأغلقت جميع مداخلها، وأجبرت الأهالي على فض التظاهرة وإلتزام منازلهم.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق