ليلة دامية وغامضة في رنكوس بريف دمشق، وقوات النظام تحاصر البلدة بالدبابات

جسر: متابعات

داهمت قوات النظام مدعومة بميليشيا حزب الله اللبناني بلدة رنكوس شمال دمشق، في الساعات الأولى من فجر اليوم (الأربعاء).

وقالت شبكات محلية إن “القوات المهاجمة استخدمت أربع دبابات ومدرعات في عملية الاقتحام، حيث قتلت  10 شبان على الأقل من ابناء البلدة بعد تلقيها معلومات تفيد بتشكيل مجموعة مسلحة تنشط في منطقة الجرود القريبة.

ونقلت إذاعة (صوت العاصمة) عن مراسلها في المنطقة، أن مجموعة مسلحة من رافضي التسوية كانت تتحصن في جرود بلدة رنكوس، وقعت في كمين لقوات النظام فجر اليوم، حيث اندلعت اشتبكات عنيفة بين الطرفين لأكثر من 5 ساعات، انتهت بمقتل 15 عنصراً من المجموعة المحلية، و10 عناصر من قوات النظام.

وبحسب (صوت العاصمة) وقع عدد من عناصر المجموعة أسرى في يد قوات النظام، فيما انسحب من تبقى إلى منطقة الجرود.

إذاعة (وطن FM) قدمت رواية مغايرة لما شهدته بلدة رنكوس وجرودها خلال الساعات الماضية، حيث نقلت عن مصادرها، بأن “مخابرات الأسد أعدمت 9 شبان ميدانياً في بلدة رنكوس في القلمون الغربي بريف دمشق، بدعوى أنهم يشكلون مجموعة مسلحة.”

مصادر الإذاعة شددت على أن ما جرى في رنكوس لم يكن اشتباكات متبادلة مثلما تناقلت بعض الشبكات، وإنما فقط إعدامات ميدانية، في حين نفت تعرض قوات الأسد لأي خسائر خلال العملية.

وبحسب معلومات متقاطعة فأن عناصر وآليات الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام، تحاصر بلدة رنكوس في الوقت الحالي، بعد أن أغلقت جميع مداخل البلدة، وفرضت على الأهالي التزام منازلهم، وسط مخاوف من تكرار العملية خلال الساعات القادمة، بداعي البحث عن عناصر مسلحة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق