إلقاء القبض على رجل أعمال ومصادرة أمواله في دمشق

جسر: متابعات

ألقت  القبض على صاحب مؤسس “شجرتي” أو ما يسمى “مركز الأعمال الكوري” “زاهر زنبركجي”، بعد أيام على إغلاق شركته بالشمع الأحمر، بعد أن حصل على ملايين الليرات من أجل تشغيلها، واعداً الموطنين بالأرباح.

“زنبركجي” لم يكن يملك أي حسابات مصرفية، وفق ما ذكرت المصادر لصحيفة الوطن شبه الرسمية، مضيفة أنه تم العثور في منزل على مبالغ نقدية بمئات ملايين الليرات السورية، كما قام زنبركجي بتوزيع المال على بعض منازل أصدقائه وذويه، والعمل جارٍ على استعادتها، ليصار إلى إعادتها لأصحابها.

وقال مصدر قضائي إن “جمع الأموال جرم عقوبته السجن خمس سنوات كحد أدنى، إضافة لدفع غرامات والحجز على الأموال وإعادتها للمدعين،.

وأضاف “على كل شخص قام بالاشتراك لدى الشركة الادعاء الشخصي على صاحب الشركة، علما أن من لم يقم بالادعاء لا يستطع استعادة حقه.

وسرت شائعة تفيد باختفاء “زنبركجي” وهروبه خارج البلاد، بالتزامن مع إغلاق شركته، إلا أن صفحة الشركة الرسمية على فيسبوك، كانت قد ردت على الشائعات منذ الـ14 من شهر كانون الثاني الجاري، وقالت في منشور لها إن “هروب زنبركجي شائعة وهو مايزال موجوداً في البلد…. اعتبروا حالكن شهر سافرتو فيه وتأخرتو عالقبض.. روقو شوي!”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق