مصادر في المعارضة: رئيس الحكومة المؤقتة اﻷسبق أحمد طعمة التقى علي مملوك في القاهرة 2014

جسر: متابعات:

كشف مصدر مطلع في المعارضة السورية، بأن رئيس الحكومة المؤقتة الأسبق، الدكتور أحمد طعمة الخضر، كان قد التقى مع رئيس إدارة المخابرات العامة التابع للنظام، علي مملوك، في القاهرة في العام 2014، وبحث معه موضوع النفط السوري الذي كان يسيطر عليه في تلك الفترة تنظيم الدولة الإسلامية.

وفد المعارضة إلى أستانا8 برئاسة الطعمة وعضوية فاتح حسون وياسر الفرحان وآخرون/أ ف ب

ونقل موقع “قاسيون” عن المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن مملوك هو من طلب اللقاء، وكان يهدف للبحث من خلاله عن حصة لنظامه من النفط بالتفاهم مع المعارضة، مشيرا إلى أن ذلك الاجتماع لم ينتج عنه أي تفاهم، بسبب دخول شركة حمود الإماراتية، والتي تولت بنفسها تجارة النفط، بين المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة وباقي الأطراف.

وفي السياق، ينقل الموقع عن مصدر آخر، أن إنتاج النفط من الحقول التي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة في سوريا، تجاوز في العام 2015 الـ 300 ألف برميل يوميا، بينما أشار إلى أن شركة حمود الإماراتية، وعدت بإيصال الإنتاج إلى أكثر من مليون برميل شهريا في العام 2016.

وبحسب الموقع، أكد المصدر ذاته، أن المحلل اﻻقتصادي الدكتور أسامة القاضي، كان من بين الأشخاص الذين تفاوضوا مع شركة حمود في العام 2016، لدراسة واقع النفط في المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية، والإيرادات المتوقعة، وحصة كل طرف من هذه الإيرادات، بما فيها المعارضة، لافتا إلى أن حقول النفط كانت توفر إيرادات يومية لمؤسسات المعارضة، بمبالغ تصل إلى أكثر من عشرة ملايين دولار يوميا.

وختم الموقع، أنه وعلى الرغم من اطلاعه على محاضر الجلسات فيما يخص مباحثات الدكتور أسامة القاضي مع شركة حمود، إلا أنه لم يتسنى له التأكد من بقية المعلومات من مصادر أخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق