تجميد 82 ألف كمليك لسوريين في إسطنبول

جسر: متابعات

قال والي إسطنبول علي يرلي قايا إن “إدارة الهجرة التركية جمدت 82 ألف كمليك للسوريين الموجودين في إسطنبول”.

جاء ذلك خلال اجتماع منبر الجمعيات السورية في مدينة إسطنبول مع الوالي، ونشر موقع “تركيا بالعربي”على مخرجات الاجتماع والتي جاءت على ثلاثة مسارات.

المسار الأول: الكمليك والعناوين

وذكر الوالي علي يرلي قايا بأنه سيتم نشر رسالة بثلاث لغات العربية والتركية والانكليزية موجهة للسوريين من أجل تحديث بياناتهم وسيتم ذكر الاجراءات ضمن منصات التواصل الخاصة بولاية إسطنبول ومديرية الهجرة،

ويعود سبب تجميد الكمالك إلى عدم وجود السوريين في مكان سكنهم المسجل لدى إدارة الهجرة، وعدم قيامهم بأي إجراء من مشفى أو أي معاملة حكومية أخرى، ولهذا السبب لن يتمكنوا من الاستفادة من الكمليك في المشافي والتعليم.

وبإمكان هؤلاء الأشخاص العودة للحماية المؤقتة من خلال زيارتهم لإدارة الهجرة وإعادة تفعيل بطاقاتهم وتثبيت عنوان السكن الجديد.

المسار الثاني: المسار الطبي

أوضح الوالي أن هناك حالات ولادة كثيرة للسوريين خارج المستشفيات ولا يتم تبليغ إدارة الهجرة أحياناً إلا بعد فترة طويلة، ويتسبب هذا الأمر بإرباك كبير باستخراج شهادة ولادة للطفل، وسيضطرون للذهاب للمحاكم من أجل اثبات أن المولود مولودهم من خلال تحليل DNA.

كما لقت إلى أن الكثير من العوائل السورية لا تقوم بإعطاء اللقاحات المطلوبة لأطفالهم، وتم الطلب بتوجيه السوريين إلى الالتزام بإعطاء أولادهم اللقاحات المطلوبة.

المسار الثالث: أذونات العمل

ذكر السيد الوالي أن الدوريات التابعة للولاية منذ الشهر الحادي عشر من العام الماضي قامت بزيارة أماكن العمل السورية والتركية، وعثر على 3000 ألف شخص سوري يعملون بدون أذون عمل.

وأكد الوالي على ضرورة استخراج السوريين أذونات العمل، وفي حال لم يقبل صاحب العمل استخراج أذن العمل فعلى العامل تقديم شكوى إلى مديرية العمل عن طريق الرقم 170 ويبلغ أن صاحب العمل يرفض استخراج أذن عمل له .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق