المبعوث اﻷمريكي: نسأل الأتراك كيف يمكننا مساعدتهم.. وندرس فرض عقوبات جديدة

جسر: متابعات:

أعرب الموفد الأميركي إلى سوريا جيمس جيفري عن قلقه الشديد حيال التطورات اﻷخيرة في شمال غرب سوريا، مهددا أن بلاده تدرس فرض عقوبات جديدة.

جيفري في لقاء سابق بوزير الدفاع التركي

وصرح جيفري أنه “قلق جدا جدا” إزاء “النزاع الخطير للغاية” في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا. وقال لصحافيين “نحن ندرس فرض عقوبات جديدة”، من دون أن يحدد الجهات التي ستكون مستهدفة لكنه ألمح إلى أنها قد تكون في سوريا، بحسب “فرانس برس”.

وأكد جيفري أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يتمتع، بموجب مرسوم رئاسي اعتُمد العام الماضي، بسلطة فرض عقوبات على “الأشخاص الذين لا يدعمون العملية السياسية، وبخاصة وقف إطلاق النار”.

وأضاف بحسب الوكالة “لذلك نحن ننظر في ما يمكننا القيام به حيال ذلك. ونحن نسأل الأتراك كيف يمكننا مساعدتهم”.

وسبق لوزارة الخارجية اﻷمريكية، إن أكدت دعمها حق أنقرة المشروع في الرد على استهداف النظام للقوات التركية في محافظة إدلب، بعد تصريحات للمتحدث باسم وزارة الدفاع-البنتاغون أمس، أعرب فيها عن قلق بلاده إزاء عمليات النظام المتصاعدة في إدلب بدعم من روسيا.

قد يعجبك ايضا