عاجل: الوطني والتركي يسيطران على بلدة النيرب غرب سراقب بعد اشتباكات مع قوات النظام المنسحبة

جسر: عاجل:

أكدت مصادر محلية سيطرة “الجيش الوطني” بدعم من القوات التركية على بلدة النيرب بعد انسحاب قوات النظام منها إثر تكبدها خسائرة كبيرة في العتاد خلال اﻻشتباكات العنيفة مع مقاتلي المعارضة.

وإثر انسحاب قوات النظام منها، أغارت المقاتلات الروسية على البلدة واستهدفتها بالصواريخ الفراغية، فيما أشارت مصادر تركية إلى مشاركة جنود من القوات الخاصة “الكوماندوز” إضافة إلى عدد من الدبابات في الهجوم.

وقبل انسحاب قوات النظام من النيرب، تواردت اﻷنباء عن انسحاب الشرطة العسكرية الروسية من عدة مواقع في ريفي حلب وإدلب، منها سراقب ومعرة النعمان بحسب المصادر.

مدرعات تركية في ريف إدلب/تويتر
قد يعجبك ايضا