الدفاع الأمريكية تحضر لضرب المليشيات الإيرانية في العراق

دورية أمريكية عند الجدار العازل على الحدود السورية التركية شرق الفرات/انترنت

جسر: متابعات:

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” إن وزارة الدفاع الأميركية، أمرت القادة العسكريين بالتخطيط لتصعيد القتال في العراق، وأصدرت تعليمات الأسبوع الماضي لتحضير حملة عسكرية ضد ميليشيا مدعومة من إيران هددت بمزيد من الهجمات ضد القوات الأميركية.

وأضافت الصحيفة في تقرير نشرته أمس الجمعة أن بعض كبار المسؤولين، بما في ذلك وزير الخارجية مايك بومبيو وروبرت أوبراين، مستشار الأمن القومي، يضغطون من أجل عمل عسكري ضد إيران وميليشياتها في ظل انشغال قادتها بتفشي كورونا.

وأشارت الصحيفة إلى أن القادة العسكريين، بمن فيهم وزير الدفاع مارك إسبر والجنرال مارك ميلي، رئيس هيئة الأركان المشتركة، قلقون من التصعيد العسكري الحاد، ومع ذلك أذن إسبر بالتخطيط لحملة جديدة في العراق.

وخلال اجتماع المكتب البيضاوي في 19 آذار الجاري، لم يتخذ ترامب قرارًا بشأن ما إذا كان قد يأذن بالحملة الجديدة في العراق، ولكنه سمح بالتخطيط، وفقًا لمسؤولين أميركيين.

وأمرت تعليمات البنتاغون المخططين في القيادة المركزية للجيش بوضع استراتيجية لتفكيك ميليشيا كتائب حزب الله، وفقا لعدد من المسؤولين الأميركيين الذين رأوا الأمر أو أطلعوا عليه. وذكر التوجيه أن أعضاء الحرس الثوري الإيراني يمكن أن يكونوا أهدافًا مشروعة إذا كانوا مع مقاتلي “كتائب حزب الله”.

يذكر أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أبلغ قبل أسبوع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أن الولايات المتحدة ستتخذ إجراءات للدفاع عن نفسها إذا تعرضت لهجوم، وذلك بعد هجوم صاروخي على قاعدة عراقية تستضيف القوات الأميركية.

المصدر: تلفزيون سوريا

قد يعجبك ايضا