واشنطن تحبط خطة روسية لتشكيل مجموعات مسلحة شمالي سوريا

دورية أمريكية عند الجدار العازل على الحدود السورية التركية شرق الفرات/انترنت

جسر: متابعات:

أحبطت الولايات المتحدة الأمريكية، مخططاً روسياً لإنشاء مجموعات مسلحة من عناصر محلية تابعة لها في مناطق تواجدها شمالي شرقي سوريا، وفق مصادر مطلعة.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر خاصة قولها إن “روسيا شرعت قبل نحو 3 أشهر بالتخطيط لتأسيس وحدات عسكرية محلية تابعة لها في المنطقة الشمالية، انطلاقاً من مدينتي عامودا وتل تمر التابعتين لمحافظة الحسكة، واللتان تضمان نقطتين عسكريتين روسيتين”.

وأكدت المصارد أن روسيا عملت على تجنيد 400 شاب، وتدريبهم لدى قوات سوريا الديمقراطية، على مختلف أنواع الأسلحة بإشراف روسي، ثم سيوكل إليهم فيما بعد حماية القواعد والنقاط العسكرية الروسية ومرافقة القوات الروسية خلال تجولها في المنطقة.

وقالت الأناضول إن الولايات المتحدة تدخلت لإفشال الخطة بعد إطلاقها، وذلك من خلال زيارات متكررة لمدينة تل تمر من قبل الضباط الأمريكيين، بهدف ثني السكان عن إرسال أبنائهم للنقاط الروسية.

وأشارت إلى ضغط القوات الأمريكية على قسد، لمنعها من المشاركة في المخطط، كما طلبت منها أن تمنع انضمام أبناء المنطقة للمجموعات المزمع تشكيلها.

ولم يقم سوى 100 شخص بتسجيل أسمائهم في القوائم الروسية، خلال الأشهر الثلاثة الماضية، ما دفع روسيا للتخلي عن مخططها، بحسب مصادر الأناضول.

قد يعجبك ايضا