“داعش” يتبنى عملية قتل وإصابة ٢٥ من قوات النظام في بادية حمص

جسر: متابعات:

أعلن تنظيم “داعش” تبنيه، عملية استهداف مجموعة من قوات النظام، في بادية حمص الشرقية، أمس الخميس، مبيناً أن ٢٥ عنصراً من قوات النظام سقطوا بين قتيل وجريح.

وقالت وسائل إعلام تابعة للتنظيم إن “عناصر داعش نصبوا كميناً لحافلة تقل جنوداً من قوات النظام على طريق حميمة في بادية حمص الشرقية، وفجروا عبوة ناسفة، ما أسفر عن مقتل 10 من عناصر النظام بينهم ضباط وإصابة 15 آخرين”.

ونعت شبكة أخبار مصياف الموالية، يوم أمس، ستة ضباط قتلوا وهم الملازم اول عماد رفعت السليم، الملازم حسن عبد الكريم ابراهيم، الملازم محمد عبد الكريم الاحمد، الملازم عبدالرحمن عبدالحميد عودة، الملازم حسن علي مصطفى، الملازم خالد العامر، وهم من مُرتبات اللواء ٦٠ في الفرقة ١١.

وقالت الشبكة إن الضباط قتلوا في انفجار لغم بحافلة عسكرية، صباح أمس، قادمة باتجاه حمص في منطقة حميمة شرق السخنة، وتلاه هجوم من قبل مسلحين يعتقد أنهم من خلايا تنظيم داعش على الحافلة.

قد يعجبك ايضا