بعد انتشار أخبار وفاته.. عصام العطار ينشر تسجيلاً مصوراً من المشفى

جسر: متابعات:

انتشرت في الأونة الأخيرة، أنباء عن وفاة الداعية السوري عصام العطار، في ألمانيا، على خلفية دخوله المشفى، إثر تعرضه لوعكة صحية، ونفت ابنته هادية خبر وفاة والدها، ليظهر يوم أمس في تسجيل مصور من المشفى.

وقال العطار في تسجيل مصور على صفحته في “فيس بوك” “قلت قبل عشرات السنين إذا قضى الله أن أحيا حييت له، وإن قضى الموت وانقضى الموت لم أخسر ولم أخب، أنا ما أزال على قيد الحياة، فادعو لي بالعافية وحسن الختام، جزاكم الله عني خيراً، وشكرا لكم”

والعطار داعية إسلامي سوري، والمراقب العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين في سورية، ولد في عام 1927 في دمشق، من أسرة دمشقية عريقة، وهو شقيق نجاح العطار نائبة رأس النظام للشؤون الثقافية والإعلامية .

درس العطار سنوات تعليمه الأولى في دمشق، في مدرسة التجهيز قرب المنشية، وعَلَّم في مطالع شبابه الدين والتاريخ والأدب والفلسفة في المعهد العربي وبعض المعاهد والمدارس الخاصة في دمشق.

في سنة 1955م، تمّ اختياره بالإجماع أميناً عاماً لهيئة المؤتمر الإسلامي.

ومع انطلاق الثورة السورية، عاد العكار لنشاطه، وأجرى عشرات اللقاءات التلفزيونية، إلا أن لم يدخل في تشيكلات سياسية عملت في الثورة، حاول النظام اغتياله عدة مرات في منفاه الاختياري باوروبا، وفي احداها قتل زوجته.

 

 

 

قد يعجبك ايضا