عائلات في حلب تتلقى خبر وفاة أبنائها المعتقلين في سجون النظام

عناصر من أمن الدولة والمخابرات الجوية أبلغوا تسع عائلات بضرورة مراجعة الفرعين لاستلام شهادات وفاة أبنائها المعتقلين

جسر: حلب:

شارع قسطاكي حمصي خلف مخفر العزيزية في حلب/مراسل جسر

أبلغ عناصر من فرعي المخابرات الجوية وأمن الدولة في مدينة حلب ذوي معتقلين في سجون النظام بوفاة أبنائهم، بحسب ما أفاد به مراسل صحيفة جسر في مدينة حلب. 

وقال مراسلنا إن عائلة الشاب طارق علي أبلغت بوفاة ابنها في أحد السجون التابعة لنظام اﻷسد بدمشق دون تحديده، إضافة إلى إبلاغ ذوي الشاب مصطفى المحمود بوفاته بعد اعتقال دام أكثر من خمس سنوات. 

وأضاف مراسلنا أن عناصر فرعي المخابرات الجوية وأمن الدولة، أبلغوا أكثر من تسع عائلات بضرورة مراجعة الفرعين المذكورين ﻻستلام شهادات وفاة ﻷبنائهم المعتقلين. 

وﻻ تسلّم أجهزة مخابرات نظام اﻷسد جثامين المعتقلين المتوفين تحت التعذيب إلى ذويهم، وتكتفي باستصدار شهادات وفاة لهم تذكر فيها أنهم توفوا نتيجة لأزمة قلبية أو فشل مفاجئ في عضلة القلب.

قد يعجبك ايضا