قاعدة روسية في المالكية لقطع طريق الإمداد الأميركي عبر “سيمالكا” (فيديو)

جسر: تقارير:

حطت طائرتان روسيان، ظهر اليوم، في مدرسة بلدة قصر ديب الواقعة بريف المالكية، وعلى متنها جنود روس، بعد يوم من احتجاجات شهدتها البلدة على مرور دورية روسية في البلدة، وفقاً لما أفاد به مراسل “جسر”.

ورغم احتجاجات الأهالي، رصد موقع “صدى الواقع السورية”، عبر تسجيل مصور، القوات الروسية وهي تنشئ قاعدة في قرية “قصر ديب ” بريف المالكية، شمال شرق سوريا.

وتحركت يوم أمس، دورية روسية  مؤلفة من عدة عربات عسكرية اتجهت إلى قريتي كاسان وقصر الديب الواقعتان في الريف الشمالي من المالكية، وقوبلت باعتراض من الأهالي، الأمر الذي دفع الدورية إلى الاتجاه إلى قرية عين ديوار، لتقابل باعتراض الأهالي مجدداً، ما اضطرها في النهاية إلى العودة.

ووفقاً للموقع الذي يبدو أنه مقرب من الإدارة الذاتية، فإن البعض فسر ذلك الاعتراض على الوجود الروسي، تعبيراً عن غضب الأهالي وعدم رضاهم على التقارب الأخير بين روسيا وتركيا، وما تم بينهما من تفاهمات بعد دخول تركيا إلى منطقة غصن الزيتون، وتهجير أهال من الأكراد، إضافة لعمليات التهجير إبان عملية نبع السلام.

 

ويتضح من هذه التحركات الروسية رغبة روسيا بالتمدد وإنشاء قاعدة لها في قصر ديب ، إذ جاءت تعليقات المتابعين، على مواقع التواصل الاجتماعي، مستهجنة البدء بعمليات إنشاء القاعدة، رغم معارضة الأهالي، وذلك تحت أنظار قوات سوريا الديمقراطية.

ووفقاً لخبير استراتيجي تحدثت إليه “جسر”، أوضح أن تحريض الأهالي على الاعتراض جاء من قبل الجناح الأمريكي في قوات سوريا الديمقراطية، لمنع الروس من محاصرة معبر سيمالكا الحدودي، الذي يعتبر طريقاً للولايات المتحدة لأرتالها العسكرية التي تعبر من العراق إلى سوريا، حيث توجد رغبة روسية، لقطع الطريق على الولايات المتحدة، من سيمالكا إلى حقوق النفط جنوب الحسكة وشمال دير الزور التي تبسط الأخيرة سيطرتها عليها.

 

 

قد يعجبك ايضا