“أوقاف” النظام تصدر بياناً حول نبش قبر الخليفة “عمر بن عبد العزيز”

جسر: متابعات:

نفت وزارة الأوقاف في حكومة النظام، ما تداولته وسائل إعلام، من معلومات، حول نبش ضريح الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز، مؤكدة أن الضريح لم يتم العبث به.

وقالت الوزارة في بيان نشرته عبر معرفاتها الرسمية إنه “تناقلت بعض وسائل الإعلام المعادية والداعمة للإرهاب أخباراًـ وفيديوهات حول العبث بقبر الخليفة العادل و الراشد عمربن عبد العزيز، قرب معرة النعمان بإدلب، وبالكشف على موقع ضريح الخليفة الراشد تبين أن قبر الخليفة عمر بن عبد العزيز ورفاته لم يتم العبث به”.

وأضاف البيان”وجدت آثار لبعض أعمال التخريب في جدران ومكان الضريح من قبل العصابات الإرهابية وجبهة النصرة، وخلال فترة وجيزة سيتم فتح المقام للزوار”.

وأدان نائب وزير الخارجية التركي ياووز سليم قيران، تخريب عناصر نظام الأسد، ونبش ضريح الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز، في معرة النعمان جنوبي محافظة إدلب.

وقال قيران في تغريدة نشرها عبر “تويتر” يوم الخميس، مرفقاً إياها بصور لضريح حفيد الخليفة الراشدي عمر بن الخطاب : “ندين بشدة الاعتداء الغادر للنظام السوري وداعميه على التراث السني والعثماني في المنطقة”، مضيفاً  “أظهر النظام مرة أخرى عدم احترامه للقيم الروحية مع هذا العمل الدنيء”.

وأقدمت قوات النظام، على نبش، ضريح الخليفة الأموي عمر بن عبد العزير في قرية الدير الشرقي التابعة القريبة من مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، ونقلت محتوياته لجهة مجهولة.

وتداول الناشطون تسجيلاً مصوراً يظهر قبر الخليفة الأموي فارغاً من محتوياته بعد نبشه، حيث لم يتم التأكد من زمان نبش القبر بالتحديد، كما لا توجد معلومات عن المكان التي نقلت إليه.

واتهمت مواقع إعلامية مختلفة ميليشيات إيران بنبش الضريح، فيما وجهت أصابع الاتهام لقوات النظام بالوقوف وراء نبشه، وفقاً لناشطين.

قد يعجبك ايضا